مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبوابةالرئيسية

شاطر | 
 

 المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى الصباحى ...ام هريرة


avatar



المستشار الفنى للإدارة

الدولة: : القاهرة / مصر
رقم العضوية: : 10
عدد المساهمات : 1267
نقاط نشاط العضو: : 1804
الوظيفة: : مدونة مصرية
تاريخ التسجيل : 12/11/2011





منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : ليلى الصباحى

مُساهمةموضوع: المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية    الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:09 pm





المباهلة كلمة سمعناها كثيرا تتردد هذه الايام .... حقيقة ً لا ادرى
عنهاغيرأن معناها الملاعنة وإقامة الحجة والدعاء على المخالف ..
أما الغرض الحقيقى وأسباب نزول الآية الخاصة بها وآراء العلماء فيها وما
إلى ذلك لم يكن عندى خلفية واسعةعن الامرفقررت أن افتح صفحات العم
جوجل استطلع الامور وها أنا أشارك كل من لايعرف هذه
المعلومات نفعنا الله
واياكم بكل خير
*************

اولا: آية المباهلة فى القرآن الكريم

وكما أن هناك آيات قرآنية كآية الدين وآية الطلاق وآية السيف هناك
ايضاً آية المباهلة ( 59-61 سورة آل عمران ) قال تعالى:
( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ
فَيَكُونُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ
منَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا
وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ )

ثانياً : المباهلة لغة
هي الملاعنة، أي الدعاء بنزول اللعنة على الكاذب من
المتباهلين المتلاعنين، والبَهلة اللَعنة والبهل هو اللعن كما جاء
في القاموس المحيط وتاج العروس.


ثالثاً : غرض المباهلة
غرض المباهلة إعلاء الحق وإزهاق الباطل وإقامة الحجة
على من استكبرعلى الحق.


رابعاً: اسباب نزول الآية
سبب نزول الآية هو قدوم وفد نصارى نجران المدينة ومجادلتهم
رسولَ الله حول المسيح عيسى بن مريم. حيث روى البخاري في صحيحه
عن حذيفة بن اليمان قوله: جاء العاقب والسيد صاحبا نجران
إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريدان أن يُلاعناه ،
فقال أحدُهما لصاحبه لا تفعل فوالله لئن كان نبياً فلاعنا لا تفلح
نحن ولا عقبنا من بعدنا قالا إنا نعطيك ما سألتنا وابعث معنا رجلاً أميناً،
ولا تبعث معنا إلا أميناً

خامساً: آراء العلماء فيها
مشروعية المباهلة ليست خاصة بالنبي، بل هي للأمة،
ومما يدخل في ما أٌمرنا التأسي به فيه من أمور الدين. فمباهلة
أهل الباطل أمر مشروع، غير أنه لا يُصار إليه إلا مع الجزم بصحة ما عليه
المباهل وصدقه فيه، وترتب مصلحة شرعيةعلى المباهلة كإقامة الحجة،
وليس لأمر من أمور الدنيا. و نظراً لخطورة الدعوة إلى المباهلة
أو قبول الدعوة إليها فالأولى عدم التوسع
في هذا الباب، والاحتراز مما قد يترتب على المباهلة من
مفاسد كتعلق العوام أحد المتباهلين، أو إظهار باطل لم يكن ليظهر لولاها،
أو إصابة المباهل الصادق بالرياء أو غير ذلك من المفاسد.
جاء في شرح لكلام لابن القيم : وأما حكم المباهلة فقد كتب
بعض العلماء رسالة في شروطها المستنبطة من الكتاب والسنة والآثار وكلام الأئمة،
وحاصل كلامه يها أنها لا تجوز إلا في أمر مهم شرعاً وقَع فيه
اشتباه وعناد لا يتيسر دفعه إلا بالمباهلة، فيُشتَرط كونها بعد إقامة الحجة والسعي
في إزالة الشبه وتقديم النصح والإنذار وعدم نفع ذلك ومساس
الضرورة إليها





يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lolocat-q.blogspot.com/
ليلى الصباحى ...ام هريرة


avatar



المستشار الفنى للإدارة

الدولة: : القاهرة / مصر
رقم العضوية: : 10
عدد المساهمات : 1267
نقاط نشاط العضو: : 1804
الوظيفة: : مدونة مصرية
تاريخ التسجيل : 12/11/2011





منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : ليلى الصباحى

مُساهمةموضوع: رد: المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية    الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:12 pm




المباهلة ( الجزء الثانى )


حقيقة عندما بدأت فى البحث عن معنى المباهلة والآية الدالة
عليها فى القرآن الكـريم وأسباب نزولها ....إلخ كنت أظن اننى فقط
التى تجهل كثيرا من الأمور فى هذه المسألة . لكن وجدت كثيرا
من الاصدقــاء والمتابعين لمدينتى لديهم نفس التساؤلات وأحمد اللــه
كثيراً أن هدانا للخير . وحقيقةً أيضاً أن السبب الحقيقى لعرض هذه
المعلومة وبعض تفاصيلها لم يكن فقط لمعرفة المعنى الشرعى أو اللغوى
منها لكن لأنى رأيت على اليوتيوب فيديو يوضح كيف يستشهد الشيعة
بهذه المسألة على أفضلية السيدة فاطمة رضى الله عنها و على بن ابى طالب
والحسن والحسين ( رضى الله عنهم أجمعين ) على سائر الصحابة والمسلمين
وأن آية المباهلة دليل على أحقية علي بن أبي طالب رضي الله عنه للخلافة
والإمامة وأن اللـه جعله بنفس مقام الرسول

عليه السلام ....وإن شاء الله اعرض عليكم بعض كلام الائمة والعلماء
فى الرد على هذه المسألة .

نعود لظروف حادثة المباهلة على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
كان سبب نزول هذه الآية أن وفد نصارى نجران حين قدموا المدينة جعلوا

يجادلون في نبي الله عيسى عليه السلام ، ويزعمون فيه ما يزعمون من
البنوة والإلهية وقد تصلبوا على باطلهم ، بعدما أقام عليهم النبي صلى الله

عليه وسلم البراهين بأنه عبد الله ورسوله فأمره الله تعالى أن يباهلهم .

فدعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المباهلة ، بأن يحضر
هو وأهله أبناؤه ، وهم يحضرون بأهلهم وأبنائهم ، ثم يدعون الله تعالى
أن ينزل عقوبته ولعنته على الكاذبين فأحضر النبي صلى الله عليه
وسلم علي بن أبي طالب وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم ،
وقال : هؤلاء أهلي

فتشاور وفد نجران فيما بينهم : هل يجيبونه إلى ذلك ؟

فاتفق رأيهم أن لا يجيبوه ؛ لأنهم عرفوا أنهم إن باهلوه هلكوا ،
هم وأولادهم وأهلوهم ، فصالحوه وبذلوا له الجزية ، وطلبوا منه
الموادعة والمهادنة ، فأجابهم صلى الله عليه وسلم لذلك .

وقد أجمع العلماء على أن إتيان النبي صلى الله عليه وسلم بعلي وفاطمة
والحسن والحسين رضي الله عنهم عند المباهلة ثابت بالأحاديث الصحيحة .
عن سعد بن أبي وقاص ، قال في حديث طويل : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ
(فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ ...) دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ عَلِيًّا وَفَاطِمَةَ وَحَسَنًا وَحُسَيْنًا فَقَالَ : اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهْلِي ".



لكن ليس في ذلك دلالة على الإمامة ولا على الأفضلية ولا يقتضي أن
كون من باهل به أفضل من جميع الصحابة ، كما لم يوجب أن تكون
فاطمة والحسن والحسين أفضل من جميع الصحابة.

و المباهلة إنما يختار لها الإنسان أقرب الناس منه نسباً ، لا أفضلهم عنده .

قال شيخ الإسلام بن تيمية:

وسبب دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لهؤلاء فقط : أن المباهلة إنما
تحصل بالأقربين إليه ،وإلا فلو باهلهم بالأبعدين في النسب وان كانوا
أفضل عند الله لم يحصل المقصود .. ".
وقال : " وهؤلاء أقرب الناس إلى النبي صلى الله عليه و سلم نسباً ،
إن كان غيرهم أفضل منهم عنده ، فلم يؤمر أن يدعو أفضل أتباعه ؛
أن المقصود أن يدعو كل واحد منهم أخص الناس به ، لما في جِبِلّة
الإنسان من الخوف عليه وعلى ذوي رحمه الأقربين إليه ...
والمباهلة مبناها على العدل ، فأولئك أيضا يحتاجون أن يدعوا أقرب
الناس إليهم نسبا ،هم يخافون عليهم ما لا يخافون على الأجانب ،
ولهذا امتنعوا عن المباهلة لعلمهم بأنه على الحق وأنهم إذا باهلوه حقت
عليهم بُهْلة الله ، وعلى الأقربين إليهم "

والخلاصة فى الامر أن (سبب تخصيص علي بن أبي طالب وفاطمة
والحسن والحسين بالمباهلة أنهم أخص أهل بيته به في ذلك الوقت .)
وآية المباهلة نزلت سنة عشر لما قدم وفد نجران ، ولم يكن النبي صلى
الله عليه وسلم قد بقي من أعمامه إلا العباس ، والعباس لم يكن من
السابقين الأولين ، ولا كان له به اختصاص كعلي رضى اللــه عنه .
لم يكن عنده عليه الصلاة والسلام إذ ذاك إلا فاطمة ، فإن رقية
وأم كلثوم وزينب كنَّ قد توفين قبل ذلك
وإنما دعا حسناً وحسيناً ؛ لأنه لم يكن ممن ينسب إليه بالبنوة سواهما ،
فإن إبراهيم ، إن كان موجودا إذ ذاك ، فهو طفل لا يُدعى .

أى أن الامر ليس به افضلية أو تخصيص وأن أستدلالهم خاطىء
والله أعلم ....
أسال الله لى ولكم علماً نافعاً وأن أكون وإياكم
من التابعين بإحسان للحبيب محمد عليه الصلاة والسلام .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lolocat-q.blogspot.com/
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية    الأربعاء ديسمبر 28, 2011 1:12 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى الصباحى ...ام هريرة


avatar



المستشار الفنى للإدارة

الدولة: : القاهرة / مصر
رقم العضوية: : 10
عدد المساهمات : 1267
نقاط نشاط العضو: : 1804
الوظيفة: : مدونة مصرية
تاريخ التسجيل : 12/11/2011





منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : ليلى الصباحى

مُساهمةموضوع: رد: المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية    الخميس ديسمبر 29, 2011 12:05 am



وبارك الله فيك اختى ام عبد الرحمن
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lolocat-q.blogspot.com/
 
المباهلة ومعناها والمراد منها وحكمها فى الشريعة الاسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدونون العرب :: قســـــم الإســـلاميات :: ياله من دين-
انتقل الى: