مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبوابةالرئيسية

شاطر | 
 

  انتخاب الرئيس أجمل هدية للثورة فى عيدها الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى


avatar

مشرفة قسم إسلاميات


الدولة: : مصرية
رقم العضوية: : 50
عدد المساهمات : 187
نقاط نشاط العضو: : 286
تاريخ التسجيل : 14/12/2011

منتديات المدونون العرب

مُساهمةموضوع: انتخاب الرئيس أجمل هدية للثورة فى عيدها الأول   السبت ديسمبر 24, 2011 6:57 pm


والدة خالد سعيد
قال الدكتور كمال الهلباوي - المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين بالغرب - أنه على الرغم من المبادرات المطروحة على الساحة في الفترة السابقة إلا أن هذه المبادرة ستنهي العديد من التحديات والمشكلات التي تواجه البلد في المرحلة المقبلة.

وأضاف الهلباوي، خلال مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم – السبت – بنقابة الصحفيين، والذي عقده عدد من القوى السياسية والوطنية ضمن مبادرتهم لإنقاذ مصر تحت شعار "المبادرة الوطنية لإنقاذ الثورة المصرية"، أن السنة التي مرت علي الثورة كانت سنة ضائعة من تاريخ مصر على الرغم من تحقيق الثورة هدف كبير وهو خلع رأس النظام الكنز الاستراتيجي لإسرائيل، موضحاً أن تلك السنة كانت ضائعة بكل المعايير والذي يتحمل ذلك الوزر المسئول عن إدارة البلاد منذ 11 فبراير الماضي حتى تلك اللحظة، مؤكداً أن الخطر الأكبر الذي يواجه الثورة هو البعد عن صناعة القرار والاختلاف حول الحكومات سواء كانت حكومة شرف أو حكومة الجنزورى.

من جانبه، قال محمد عبد القدوس - مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين أن وضع الدستور فى ظل حكم العسكر يدل على أنه لن يكون حرا، مضيفا أنه تم اقتراح انتخاب رئيس جمهورية وهو بالتعاون مع مجلس الشعب يضعون الدستور الا ان المجلس العسكرى رفض دون مبرر قائلا"الجيش له مصالح هامة ليس يعلم عنها احد".

مؤسس حركة كفاية جورج إسحق، قال إن مصر الآن منقسمة إلى نصفين نصف مع المجلس العسكرى والآخر ضده، مطالبا الشعب المصرى بالاتفاق على مبادرة واحدة، مؤكدا على ضرورة تسليم السلطة من العسكر إلى سلطة مدنية منتخبة في أقرب وقت ممكن، وأشار إسحاق إلى إن انتقال السلطة يرفع الحرج عن المجلس العسكري ويساعد على الانتقال السلمي، بعد انتخاب مجلس الشعب مباشرة.

من جانبها، قالت والدة الشهيد خالد سعيد "شهيد الطوارئ" إنها كانت تتوقع أنه لن يسقط المزيد من الشهداء بعد الثورة، إلا أنها فوجئت بسقوط العديد من الشهداء منذ انتهاء الثورة وحتى الآن، وطالبت المجلس العسكرة بتسليم السلطة يوم 25 يناير.

وضمن المؤتمر، ألقى الدكتور أحمد دراج – عضو الجمعية الوطنية للتغيير - البيان الذى تم توزيعه على الحضور والذى ينص يدعو الشعب المصري للنزول إلى الميادين فى أول عيد للثورة لمطالبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإعلان عن فتح باب الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية فى يوم 25 يناير 2012 وإعلان أسماء المرشحين فى يوم 11 فبراير 2012 على أن تنتهى إجراءات الانتخابات وتنصيب رئيس جديد لمصر فى غضون 60 يوما. وعلى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الاستجابة لذلك بلا مماطلة.

واوضح البيان ان هذه المبادرة جاءت لإنقاذ الثورة المجيدة بتقديم موعد الانتخابات الرئاسية حقنا لدماء أبناء الوطن وحماية لقواتة المسلحة ولإخراج مصر من حالة الفوضى الحالية وان الهدف من المبادرة هو حماية الثورة من اعدائها داخل مصر وخارجها وتجذير الثورة فى الشارع المصرى علاوة على تمكين الثورة من اى حكم مصر وتسليم السلطة فعليا من مؤسسات تم انتخابها من قبل الشعب .

ومن أبرز الموقعون على المبادرة كارم محمود – نائب رئيس التحرير بجريدة التحرير وسكرتير عام نقابة الصحفيين - والكاتبة الصحفية نجلاء بدير والكاتب الصحفى يحيى قلاش والناشط السياسي أحمد دومة والكاتب والروائى علاء الأسوانى والباحث السياسيى عمار على حسن والناشط السياسى جورج إسحق وعضو الحركة الوطنية للتغيير أحمد دراج والناشطة السياسية شاهندة مقلد، والفنانة جيهان فاضل، ومن علماء الأزهر الشيخ جمال قطب ووالدة خالد سعيد وشقيقة مينا دانيال.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتخاب الرئيس أجمل هدية للثورة فى عيدها الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدونون العرب :: القســــــم العـــــــام :: ملفات سياسية-
انتقل الى: