مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبوابةالرئيسية

شاطر | 
 

 أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:49 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي التابعي الجليل

المقدمة

تولي خامس الخلفاء الراشدين أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز أمر الخلافة الأموية .. فآثر أن يسير بسير جده عمر بن الخطاب رضي الله عنه في تعيين الولاة .. و كان في طليعة من استعمله " السمح بن مالك ال*اني " فلقد أسند إليه سنة 100 للهجرة ولاية الأندلس وما جاورها من المدن المفتوحة من بلاد الفرنجة ( فرنسا ) .

ألقى الأمير الجديد رحاله في بلاد الأندلس ، وانطلق يبحث عن أعوان الصدق والخير
؛ فقال لمن حوله : أَبَقِيَ في هذه الديار أحد من التابعين ؟
فقالوا : نعم أيها الأمير ، إنه ما يزال فينا التابعي الجليل عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي .

ثم ذكروا له من علمه بكتاب الله عز وجل ، وفهمِِهِ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبلائه في ميادين الجهاد ، وتشوقه إلى الاستشهاد ، وزهده بعَرَضِ الدنيا الشيء الكثير ..

ثم قالوا له : إنه لقي الصحابي الجليل عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن أبيه ، وأنه أخذ عنه ما شاء الله أن يأخذ .. وتأسّى به أعظم التأسي .

ذاك هو عبد الرحمن الغافقي .. القائد المسلم الفذ العبقري الذي وصل الى ضواحي باريس و كاد أن يفتحها ليشرق نور الإيمان فيها ..

المولد والنشأة

هو عبد الرحمن بن عبد الله بن بشر بن الصارم الغَافِقِيّ العَكِّيّ ، ينتسب إلى قبيلة ( غافق ) وهي فرع من قبيلة (عك ) باليمن ، ويُكنى أبا سعيد ، وكان من كبار القادة الغزاة الشجعان ، وهو أحد التابعين رحمه الله ، هكذا كما ذكره الحافظ أبو الوليد الأزدي في كتاب تاريخ العلماء والرواة للعلم بالأندلس ، والزركلي في كتاب الأعلام ، ونشأ على يد الصحابة رضي الله عنهم وقد روى عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وتأسّى به أعظم التأسي

- يتبع -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:51 pm



وذكر الزركلي في كتابه الأعلام أنه ربما يكون وُلِدَ في اليمن ورحل إلى إفريقية، وَفَدَ على سليمان بن عبد الملك الأموي في دمشق، وعاد إلى المغرب، فاتصل بموسى بن نصير وولده عبد العزيز، أيام إقامتهما في الأندلس، ووليَ قيادة الشاطئ الشرقي من الأندلس .. ونقول والله تعالى أعلم .

ولايته الأولى على الأندلس

بعد بناء قنطرة قرطبة التي وصفها الشريف الإدريسي قائلا : " التي علت القناطر فخرا في بنائها وإتقانها " ، هذه القنطرة كانت بحد ذاتها دليل نهضة وعمران ، وغيرها من أعمال من سدود وطواحين وجسور ، هذا ما كان يعمله المسلمون في البلاد التي يدخلونها فتحا تحت الحكم الإسلامي ، تحرك والي الأندلس السمح بن مالك ال*اني وهو صاحب همة عالية في أواخر ذي القعدة سنة 102 للهجرة نحو جنوب فرنسا فعبر جبال البرانس ( البرنيه ) ليضع حدا للاضطرابات هناك و أنشأ حكومة إسلامية سميت باسم : حكومة " سبتمانية الإسلامية " وعاصمتها مدينة " أربونة " ، وهاجم بعد ذلك مدينة " طولوشة " وهي تولوز حاليا وكانت عاصمة إقليم أقطانية وجرت معارك عديدة بينه وبين دوق " أقطانية " يسمى أوديس ، الذي فر وطلب المدد من شارل مارتل ملك الفرنجة ( فرنسا ) ، حيث قال المستشرق الفرنسي رينو واصفا ما حدث : " هبَّ ( دوق أوكتانية ) يستنفر لحربهم البلاد والعباد .
وأرسل رسله فطافوا أوروبا من أقصاها إلى أقصاها .
وأنذروا مُلُوكها وأمراءها باحتلال ديارهم ، وسَبيْ نسائهم وَوِلدانهم .
فلم يبق شعب في أوروبا إلا أسهم معه بأشد مقاتليه بأساً ، وأكثرهم عدداً ...
وقد بلغ من وفرة الجيش ، وعنف حركته ، وثقل وطأته ، ما لم تعرف له الدنيا نظيراً له من قبل ... " .



-يتبع -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:54 pm

وبهذا العتاد الوفير والرجال الكثر ، قاموا بمحاصرة المسلمين عند " طولوشة " حيث إستشهد السمح بن مالك ال*اني ورجاله القلة الذين معه بعد معركة ضروس وقيل أن عبد الرحمن الغافقي كان معهم واستطاع بذكاء عسكري أن ينقذ بقية المسلمين في هذا اليوم ، وكان " يوم التروية "سنة 102 للهجرة .

قال تعالى : (( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )) سورة الأحزاب الآية 23 .



بعد ذلك اجتمع أمر المسلمين على رجل من الجيش مباشرة على تعيينه واليا هو عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي في شهر ذي الحجة سنة 102 للهجرة ، لكنه لم يبق في الولاية إلا شهرين .. وهذه ولايته الأولى .

ولايته الثانية على الأندلس

قدم الأندلس عنبسة بن سحيم الكلبي في صفر 103 للهجرة ، أرسله واليا عليها والي إفريقية في تلك الفترة بشر بن صفوان الكلبي .

فاستمرت ولايته أربع سنوات ونصف وهي فترة طويلة إن قورنت بحكم الولاة في تلك الفترة ، فأكمل خطة السمح بن مالك ال*اني بالإستقرار في بلاد الأندلس ، والهجوم على الروم وجهادهم ، وكان تقيا ورعا وإداريا ومجاهدا أمينا .

فسار من الأندلس حتى وصل الى " سبتمانية " متجها الى شرقي فرنسا ثم شمالها وقضى على قوة أوديس دوق " أقطانية " ، ثم مال غربا حتى وصل مدينة " سانس " التي تبعد عن باريس 30 كم فقط ، وفي كل تاريخنا الإسلامي لم يصل أحد من المسلمين الى مكان قريب مثله من باريس أو أبعد من ذلك ، فطار صواب شارل مارتل وكاد يفقد رشده ، فجمع حوالي أربعمائة ألف مقاتل ، هاجموا جيش عنبسة بن سحيم الكلبي الأقل من عشرة آلاف وبعد معركة عظيمة مات عنبسة شهيدا هو وبعض أصحابه رحمهم الله تعالى أجمعين ، وذلك في شعبان سنة 107 للهجرة .

-يتبع -




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:56 pm

بعدها تولى أمر الأندلس عذرة الفهري ولم يبق إلا شهرين فقط ، جاء بعده يحيى الكلبي ودام حكمه سنتين ونصف ، ثم عقبه حذيفة القيثي وكانت ولايته ستة أشهر ، وولي من بعده عثمان الخثعمي وولايته خمسة أشهر ، ثم جاء الهيثم الكلابي والذي استمرت ولايته عشرة أشهر ، وجاء من بعده محمد الأشجعي سنة 111 للهجرة ، ولم تدم ولايته إلا شهرين .

وبقي الأمر كذلك الى أن تم إتفاق أهل الأندلس وفرض الجيش رأيه ، وأقر والي إفريقية على تعيين عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي واليا على الأندلس مرة أخرى في شهر صفر سنة 112 للهجرة ، واستمرت ولايته هذه المرة سنتين وثمانية أشهر .. وهذه ولايته الثانية .

عهد جديد من نوع آخر

أول أعماله أن جمد الصراعات القبلية التي كانت تتأجج في بعض الصدور فتشعلها فتنا ، وألف بين القلوب المتنافرة إذ ذكرهم بالإسلام ، فضبط الأمور وأعاد الناس الى شجية الإيمان لا الى وشائج أخرى ، وصدق الشاعر القائل :

أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا انتسبوا لقيس أو تميم

وكان مقام الأمير عبد الرحمن الغافقي في مدينة " قرطبة " ، ولكنه بقي مدة يطوف في أرجاء الأنداس وينظر في مظالم العباد ويقتص من القوي للضعيف ويعزل الولاة الذين حادوا عن جادة الاستقامة ويستبدلهم بولاة معروفين بالنزاهة ، وكان يعامل جميع الرعية المسلمين منهم أو أهل الذمة على السواء بالحسنى ، خاصة أهل الذمة حسب العهود المعقودة معهم .

مهاجمة بلاد الفرنجة ( فرنسا )

بعد أن ألف بين المسلمين في الأندلس ، استطاع أن يحشد جيشا من خمسين ألفا ، لم يجتمع للمسلمين مثله من قبل في الأندلس ، وتوجه غازيا الى بلاد الفرنجة ( فرنسا ) .

فهاجم إقليم " إقطانية " أو أكيتينيا ، وفر حاكمها أوديس ، ثم فتح " آبل " ، ثم دخل " بوردو " ثم استطاع أن يفتح " طولوشة " وفر أوديس من " سان مارتن " الى شارل مارتل يحتمي به ويستنجده ، حيث توجه عبد الرحمن نحو باريس بعد ان فتح مدينة " تور " ، فأخضع بذلك جنوب فرنسا ووسطها ، ولم يبق أمامه إلا مدينة " بواتيه " فاصلة على طريق " باريس " .



-يتبع -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:57 pm

حينها استنجد ملك الفرنجة شارل مارتل بالبابا يستغيث به ، فأعلنها حربا صليبية ، فأرسل الى ملوك أوربة وأمرائها قاطبة أن يرسلوا ما يمكن من الجنود والعتاد الى شارل مارتل ليحمي " باريس " من السقوط ، فاحتشد خلق كثير ، واجتمع جيش كبير بلغ قوامه 400 ألف مقاتل توجه بهم شارل مارتل لصد زحف المسلمين ، وبلغ ذلك عبد الرحمن الغافقي ، وكان مع شدة بأسه وغرامه بالجهاد عاقلا حازما بصيرا بالعواقب ، فقرر أن يختار هو مكان المعركة ، فتراجع عن " بواتيه " بـ 20 كم ، وخيم على أطلال بلاط قصر مهجور قديم هناك ، ينتظر قدوم القوات الأوربية ، علما أن قوات المسلمين أصبح يفصلها عن العاصمة " قرطبة " 1000 كم ، وما من مدد يمكن أن يأتيها ، وقيل أن بعض الجيش طلب الإنسحاب لضعف في نفوسهم وميل الى بعض الغنائم التي كانت معهم ، إلا أن عبد الرحمن الغافقي ذكرهم بأن مهمة المسلمين ليست إلا إخراج الناس من عبودية العباد الى عبودية رب العباد ، وإنقاذ العباد من ظلمات الكفر والطغيان الى النور والأمان ، فطابت نفوسهم لذلك ، وقرروا البقاء و الإنتظار لملاقاة الأعداء .

أما القوات الأوربية فإن البابا كان يمدها تبعا ، وهي قريبة من عاصمة فرنسا ، ويقودها رجل عرف بالدهاء والبطش ويلقب بالمطرقة أي مارتل .



- يتبع -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 4:59 pm

المعركة الفاصلة " بلاط الشهداء "

حدثت المعركة في أواخر شعبان سنة 114 للهجرة ، يسميها المسلمون " بلاط الشهداء " ، وتسمى عند الغربيين " بواتيه " ، استمرت هذه المعركة عشرة أيام ، و دخل شهر رمضان و القتال على أشده ، و كانت الأيام الأولى لصالح المسلمين ، وكان القائد المجاهد عبد الرحمن الغافقي يهاجم في الصفوف المتقدمة ، ويقتحم جيش العدو ويمزقه ، وبعمله هذا يقدم نموذجا للقادة العظام .





- يتبع -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عبد الرحمن

avatar


الدولة: : مصر
رقم العضوية: : 17
عدد المساهمات : 412
نقاط نشاط العضو: : 584
تاريخ التسجيل : 14/11/2011



منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : أم عبد الرحمن



مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 5:01 pm

واشتد القتال وبلغ ذروة الهجوم حول النقطة والموضع الذي كان فيه البطل عبد الرحمن الغافقي حيث أمر شارل مارتل بالتركيز لقتل الغافقي ، وكان يعتبره أنه هو مفتاح الجيش وثباته وقوته .



فسقط الأسد المغوار عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي شهيدا ، فضعفت النفوس ، وبدأت الهزيمة تدب فيها لتعلق بعضها بالدنيا ، وكثر القتل و الشهداء في صفوف المسلمين ، فانهزموا ، وقد زاد استشهاد الغافقي صعوبة في الموقف ففضلوا الإنسحاب .

في صباح اليوم التالي من المعركة لم يرى الفرنج المسلمون فقد غادروا المكان دون أن يشعر بهم إنسان ، وكانوا قد تركوا الخيام وبعض أمتعتهم ليوهموا الفرنجة باستمرارهم .

تراجع المسلمون عن فرنسا ، إلا أنه بقيت لهم مناطق فيها ، وتتبع شارل مارتل المسلمين ثلاث سنوات ، وما بقي لهم إلا منطقة صغيرة فيها " أربونة " عاصمة في " سبتمانية " .

ووصل خبر هذه الفاجعة الى سائر الأندلس والى أفريقيا وحتى الشام حيث عاصمة الخلافة " دمشق " فعم الحزن واشتد البث على ما حل بالمسلمين من هزيمة قاسية أمام الفرنجة .

أقوال المؤرخين

" الغافقي صورة صادقة لموسى بن نصير ، وطارق بن زياد ، في علو الهمة وسمو المقصد " ... المؤرخون .

" لولا انتصار شارل مارتل الهمَجِي على المُسْلمينَ وقائدهمُ الغافقي ، لظلتْ إسْبانيَا تنعم بسمَاحةِ الإسْلامِ " ... أحد مؤرخي الفرنجة .

" إن بواتيه أنقذت آباءنا الإنكليز وجيراننا الفرنسيين من نير القرآن ( أي ظلم القرآن وحاشاه ذلك فالقرآن الكريم كلام الله عز وجل نور كله وخير كله ) المدني والديني ، وحفظت جلال رومة ، وأخرت استعباد القسطنطينية ، وفرقت بين المسلمين ، ولو انتصر المسلمون في بواتيه ما كان شيء يقف أمامهم بعد ذلك " ... جيبون أحد المؤرخين الأنكليز .

حقا لو انتصر المسلمون هناك لتغير وجه التاريخ ولكنه قدر الله سبحانه وتعالى .

خلق الأمير عبد الرحمن الغافقي

كان من أحسن الناس خُلُقًا ، وكانت إنسانيته هذه تنبع من تربيته الإسلامية الصحيحة على يد الصحابة رضي الله عنهم ؛ فلا عجب إذا رأينا منه حُسْنَ السيرة في أخلاقه مع رعيته ، ولا عجب إذا رأينا العدل والورع والصبر على الرعية ، وإسداء المعروف للناس دون انتظار أي مقابل ؛ فهو ليس بحاجة إلى أحد من الناس ؛ فهو أمير وقائد ، ويمتلك مقومات كثيرة غير أنه ينتظر الأجر من الله عز وجل .

قال عنه الإمام الذهبي رحمه الله : " عبد الرحمن بن عبد الله الغَافِقِيّ أمير الأندلس وعاملها لهشام بن عبد الملك ، روى عن ابن عمر رضي الله عنهما ، وعنه عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، وعبد الله بن عياض " ، وذكره ابن بشكوال فيمن دخل الأندلس من التابعين .

وذكر الحميدي أنه روى الحديث عن ابن عمر ، وروى عنه عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، وكان صالحًا جميل السيرة في ولايته ، كثير الغزو للروم ، عَدْلَ القسمة في الغنائم .

وفاة بطل الأندلس

يقول الله تعالى في كتابه العزيز : (( ولا تحسبن الذين قُتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون )) سورة آل عمران الآية 169 .

استشهد التابعي الجليل والي الأندلس الأمير عبد الرحمن بن عبد الله بن بشر بن الصارم الغافقي في معركة " بلاط الشهداء " في شهر شوال سنة 114 للهجرة النبوية الشريفة .. فرحم الله تعالى القائد المجاهد الأمير عبد الرحمن الغافقي وجزاه خيرًا على ما قدم للإسلام ، وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد المصطفى المختار سيد الأولين والآخرين وعلى آله الكرام وصحبه الأخيار أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين وتابعيهم وتابعيهم بإحسان الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا .





بتصرف بقلم الدكتور حسام السفاريني

المصادر والمراجع

كتاب صور من حياة التابعين - الدكتور عبد الرحمن رأفت باشا

كتاب الأندلس التاريخ المصور - الدكتور طارق السويدان

كتاب تاريخ غزوات العرب في فرنسا وسويسرا وإيطاليا وجزائر البحر المتوسط - الأمير شكيب أرسلان

و موقع قصة الإسلام - تاريخ الأندلس - عبد الرحمن الغافقي - الدكتور راغب السرجاني ومنه :

كتاب تاريخ العلماء والرواة للعلم بالأندلس - الحافظ أبو الوليد الأزدي


وكتاب الأعلام - الزركلي .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الجرايحى

avatar


الدولة: : مصــــــــر
رقم العضوية: : 1
عدد المساهمات : 1028
نقاط نشاط العضو: : 1644
العمر : 54
الوظيفة: : التربية والتعليم
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

إهداء من
ليلى الصباحى -أم هريرة
منتديات المدونون العرب

مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 8:24 pm

أم عبد الرحمن
بارك الله فيك وأعزك
وأشكرلك هذا الموضوع القيم والهام
تقبلى خالص تقديرى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bloggers.rigala.net
ليلى الصباحى ...ام هريرة


avatar



المستشار الفنى للإدارة

الدولة: : القاهرة / مصر
رقم العضوية: : 10
عدد المساهمات : 1267
نقاط نشاط العضو: : 1804
الوظيفة: : مدونة مصرية
تاريخ التسجيل : 12/11/2011





منتديات المدونون العرب
أفضل مشاركاتى : ليلى الصباحى

مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الأحد يناير 22, 2012 11:53 pm



ماشاء الله
رائع ومعلومات قيمة وجميلة ومفيدة
جزاك الله خيرا

استاذ محمد الجرايحى
والشكر موصول للاخت الغالية
ام عبد الرحمن
بارك الله فيكم واثابكم الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lolocat-q.blogspot.com/
قلم رصاص

avatar


الدولة: : أم الدنيا مصر
رقم العضوية: : 3
عدد المساهمات : 638
نقاط نشاط العضو: : 1035
تاريخ التسجيل : 12/11/2011



منتديات المدونون العرب

مُساهمةموضوع: رد: أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي    الإثنين يناير 23, 2012 10:14 pm

أم عبد الرحمن
بارك الله فيك وأعزك
موضوع رائع وفى غاية الأهمية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمير الأندلس القائد المجاهد الفذ عبد الرحمن الغافقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدونون العرب :: القســــــم العـــــــام :: عظماء من التاريخ-
انتقل الى: